حياة قبل 4 أسابيعلا توجد تعليقات
كيف تتعامل مع طفلتك إذا تعلقت عاطفيًا بزميل؟
كيف تتعامل مع طفلتك إذا تعلقت عاطفيًا بزميل؟
الكاتب: الثورة اليوم

صدمة وحيرة هي كل ما يتملك الأم والأب إذا اعترفت طفلتهم بتعلقها عاطفيًا بأحد زملائها أو أقاربها، وهو ما دفع الدكتورة “أمل رضوان” استشاري تربوي وأسري، لشرح أسباب تلك الظاهرة في هذه السن المبكرة.

وتقول الخبيرة الأسرية فى تصريحات صحفية، إن اندفاع المشاعر سبب رئيسي ويغذيه إهمال ما في البيت وعدم احتواء لتلك المرحلة من الأهل فتضطر الفتاة أن تبحث عن تلك الاحتياجات خارج إطار الأسرة.. وأن الحل يكون ملخصاً في عدة نقاط أساسية.كيف تتعامل مع طفلتك إذا تعلقت عاطفيًا بزميل؟ عاطفي

  • لابد من إشباع العواطف والاحتواْء والقرب النفسي والروحي من الطفلة حتى لا تلجأ لمصدر آخر لتلك العواطف حيث إن حرمان الفتاة من الاهتمام العاطفي واحتياجها له قد يدفعها للبحث عن مصدر بديل لهذا الجزء النفسي المهم والذي يؤثر على تفاعلها مع المجتمع.
  • ضرورة وجود صداقة بين الأهل والأبناء حيث إن الأهالي في الآونة الأخيرة قد تشغلهم الأمور المادية وتأمين حياة أطفالهم ماديًا عن الاهتمام بأحوالهم النفسية ولابد من تعويدهم على الصراحة وإبداء الرأي سواء سلبي أو إيجابي وعدم الخوف من التعبيرعن وجهة نظرهم في أي اتجاه.
  • الاعتراف بالخطأ من أهم الصفات المكتسبة في هذه المرحلة ومن المهم تدريبهم على شجاعة الاعتذار عند الخطأ وجعلها سمة عامة لكل أفراد الأسرة.
  • تفهم الأهل لهذه المرحلة السنية الحرجة وما يحدث فيها من تغييرات واحتياج وتطورات للشخصية ومشاركتها تلك الأفكار والأحاسيس.
  • فتح باب الحوار المستمر والبوح بالأسرار والفضفضة وجعلها أسلوب حياة ضرورة بين الأهل وأبنائهم.
  • ومن أهم الأمور شغل وقت الفراغ وإيجاد بدائل مفيدة وممتعة ومحببة للطفل ما يبعده عن التفكير في ملء هذا الفراغ بشخص ما أو قصة تشغل عقله ووقته. وتختتم أمل رضوان حديثها بأنه دائمًا ما كانت للبنات طبيعة خاصة حيث إن احتياجهن للحب والحنان قد يكون المفتاح للدخول إلى حياتهن ودائرة اهتمامهن فيجب على الأهل الاهتمام بها وملاحظة اي تغيرات نفسية قد تطرأ عليها وإبقاء باب الحوار والقرب دائما مفتوحًا.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
لا أعذار ولا عصفورة.. هل تخيلت أن يكون مديرك "روبوت"؟
لا أعذار ولا عصفورة.. هل تخيلت أن يكون مديرك “روبوت”؟
يعتقد عدد كبير من العمال البريطانيين أن "الروبوت" يمكن أن يتخذ قرارات تجارية أفضل من رئيسهم البشرى، وهذا وفقًا لتقرير جديد وجد أن واحدًا
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم