الثورة والدولة قبل يومينلا توجد تعليقات
لـ24 نوفمبر.. تأجيل جلسة محاكمة المتهمين بقتل الأنبا "إبيفانيوس"
لـ24 نوفمبر.. تأجيل جلسة محاكمة المتهمين بقتل الأنبا "إبيفانيوس"
الكاتب: الثورة اليوم

أصدرت محكمة جنايات دمنهور “الدائرة الثانية”، قراراً بتأجيل نظر محاكمة المتهمين في قضية مقتل الأنبا “إبيفانيوس” – رئيس دير “أبو مقار” بـ “وادي النطرون” – إلى 24 نوفمبر الجاري؛ وذلك لسماع الشهود وتصريح بإصدار صورة رسمية من كتاب ألفه المتهم الثاني “فلتاؤوس”، وتم طبعه بالمطبعة الكائنة بالدير. 

وخلال الجلسة المُنعقدة بمحكمة “إيتاي البارود” الابتدائية، بدأت هيئة المحكمة الجلسة، بفضّ أحراز القضية، “العصا” المستخدمة في ارتكاب الجريمة، حيث أنكر المتهم الأول “وائل تواضروس” استخدامها في ارتكاب الجريمة، كما تم فض حرز الهاتف المحمول الخاص بالمتهم الثاني “فلتاؤس المقاري”. لـ24 نوفمبر.. تأجيل جلسة محاكمة المتهمين بقتل الأنبا "إبيفانيوس" إبيفانيوس

كما استمعت المحكمة لشهادة الأب “جبرائيل”، أول مَن رأى المجني عليه عقب قتله بالطرقة المواجهة لقلايته، أثناء ذهابه لحضور القداس يوم الحادث.

وكانت محكمة جنايات الأسكندرية، قد عقدت في الـ23 من سبتمبر الماضي، أولى جلسات محاكمة الراهبين “أشعياء المقاري” واسمه الحقيقي “وائل سعد تواضروس”، و”فلتاؤس المقاري” واسمه الحقيقي “ريمون رسمي منصور” (محبوسين)، بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لـ “إبيفانيوس”.

وخلال الجلسة، نفى المتهم الأول “أشعياء” الاعترافات التي كان قد أدلى بها أمام النيابة بالقتل، وقال: إنه لم يقتل “إبيفانيوس”، مردفاً: “كنت تعبان نفسياً في هذه الفترة”.

وكان المتهم الأول “أشعياء” قد اعترف في التحقيقات، بأنه ارتكب الجريمة، وأعدَّ لذلك أداة عبارة عن ماسورة حديدية ضرب بها المجني عليه 3 ضربات على رأسه، أودت بحياته، بينما اقتصر دور المتهم الثاني على مراقبة الطريق؛ لتسهيل مهمة المتهم الأول، وتمكينه من ارتكاب الجريمة.

كما كشف عن سبب القتل، وهو وجود خلافات عقائدية ومالية؛ بسبب أموال التبرعات، التي ترد إلى الدير، وكيفية التصرف فيها.

يذكر أنه في 29 يوليو الماضي، عثر الرهبان على الأسقف “إبيفانيوس” مقتولاً داخل دير “أبو مقار” الذي يرأسه بـ “وادي النطرون”، وذلك وسط تنامي الخلافات بين رهبان الدير.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
غرامة ألف جنية لمن ترتدي النقاب بالأماكن العامة.. ونشطاء: تحية لأبولهب
غرامة ألف جنية لمن ترتدي النقاب بالأماكن العامة.. ونشطاء: تحية لأبولهب
أثار مشروع القانون الجديد المقدم للبرلمان بشأن حظر النقاب في الأماكن العامة، استياء رواد مواقع التواصل الإجتماعي ، مُطالبين بفرض
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم