الخوف المتبادل بين السيسي والجماهير الخوف المتبادل بين السيسي والجماهير
قبل شهرينلا توجد تعليقات
الخوف المتبادل بين السيسي والجماهير.. كلما زادت لوثتهم، أدركت أنهم متهافتون، على الرغم من الإفراط في استعراض مظاهر البطش والبهرجة. كلما أمعنوا في ادّعاء القوة
أتموا الثورة لله.. أتموا الثورة لله
قبل شهرينلا توجد تعليقات
أكتب داخل قفص المحاكمة في قضية "فض رابعة"، وذلك قبل دقائق من إسدال الستار وإصدار ما يسمى بالأحكام، فالبراءة والإعدام كلاهما باطل ولا محل لهما عند العقلاء من
الأخلاق.. الأخلاق..
قبل شهرينلا توجد تعليقات
أربع آيات تلخص معنى القرآن وأحكامه, أربع آيات تلخص المعاني الأخلاقية في القرآن, والجميل أن كثيرين يرون هذه الآيات تلخص معاني القرآن كله, وصدق عليه الصلاة والسلام
المركزي التركي 9 سنوات بلا اقتراض المركزي التركي 9 سنوات بلا اقتراض
قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
تسبب العجز التجاري السلعي التركي المزمن نتيجة تدني نسب الاكتفاء الذاتي من النفط والغاز الطبيعي، بحدوث عجز بميزان الحساب الجاري، واستمر هذا العجز به منذ عام 2002 وحتى
الخوف من المظاهرات! الخوف من المظاهرات!
قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
الخوف من المظاهرات!... لا يغني حذر من قدر، ومشكلة عبد الفتاح السيسي أنه لا يدرك هذا، لذا فانه دائما يأخذ بالأحوط! فعلى الرغم من أن هناك من يقللون من أهمية الحشود في
بالتزامن بخطاب محمود عباس "حماس" تأكد بأنه فاقد للشرعية المساومة على “المقاومة”
قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
يظل صعباً على الفهم أن تبدو"حماس المقاومة" راضيةً ومستجيبةً لما يسمّى الدور المصري في السيناريوهات المطروحة بشأن تسوية ما في غزة. وتزداد المسألة صعوبةً في ظل
عمر الحداد يكتب: الالتزام.. ومذبحة رابعة الالتزام.. ومذبحة رابعة
قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
مع الذكرى الخامسة لمذبحة رابعة ... يزداد لدينا كثيراً هذا السؤال.. كيف رضي كثيرون بذبح الناس هكذا؟ كي نستطيع الإجابة على هذا السؤال, يجب أن نسأل أنفسنا أولاً... لماذا
حسم المواقف من صفقة القرن وبديلها الأميركي حسم المواقف من صفقة القرن وبديلها الأميركي
قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
لا يمكن أن نمرّ مرور الكرام على التطورات الأخيرة في المواقف العربية الرسمية حيال ما يُسمى «صفقة القرن»، التي تم تداول أخبارها على نحو متكرر طيلة الشهور الماضية.
رؤية من الخارج.. مفكر عربي يحلل شخصية السيسي: المستبد الخائف الخروج الآمن للسيسي!
قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
مع كل دعوة للخروجِ على سلطة الانقلابِ العسكريّ، تواجه برفض من أطلقت عليهم من قبل «شعب الله المختار»، الذين هم شعارهم فليكن النصر على عبد الفتاح السيسي بأيدينا، أو
نداء الإسقاط الثاني للرئيس مرسي نداء الإسقاط الثاني للرئيس مرسي
قبل 3 شهورلا توجد تعليقات
قلت: لو كنت مكان عبد الفتاح السيسي لتلقفت ما تسمى مبادرة (نداء) ضابط الصاعقة السابق، السفير معصوم مرزوق، ونفذتها فوراً وكافأته عليها. فقال مرزوق: ولم لا يكافئني

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم